4 نصائح للرفع من أداء مدونتك وموقعك الإلكتروني لتحقيق أرباح أكبر

4 نصائح للرفع من أداء مدونتك وموقعك الإلكتروني لتحقيق أرباح أكبر

لا يؤثر أداء موقع الويب الخاص بك او مدونتك الإلكترونية على تجربة المستخدم فحسب، بل يؤثر كذلك على تصنيفك على جوجل وعلى نتائج البحث.

ونظرا لأن رتبتك على صفحات نتائج محرك البحث يرتبط ارتباطا مباشرا بربحية موقعك ومقدار الأرباح التي ستكسبها، فسيكون من الضروري أن تهتم بتحسين أدائه وتحسينه قدر الإمكان.

بشكل أساسي، الأداء الأفضل للموقع أو المدونة يساوي تصنيف أفضل وتجربة مستخدم أفضل، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى المزيد من التحويلات إلى صفحات موقعك او مدونتك. مع أخذ ذلك في عين الاعتبار، سنقدم لك بعض الأساليب التي من شأنها أن تساعدك في إمتلاك موقع أسرع وأكثر سلاسة ويدر عليك المزيد من المال.

طرق لزيادة أداء موقع الويب الخاص بك من أجل تحقيق أرباح أكبر

4 نصائح لتعزيز أداء موقع الويب الخاص بك لتحقيق أرباح أكبر

1. السرعة وبساطة تصميم الموقعك أو المدونة

تلعب سرعة موقع الويب أو المدونة الخاصة بك دورا كبيرا في إبقاء الزوار في الموقع وزيادة تجربتهم (ما يعرف بتحسين تجربة المستخدم). إذا نظرنا إلى الإحصائيات، تظهر البيانات أن معظم المستخدمين يتخلون عن الموقع إذا استغرق تحميله وقتا أطول (“حسب إحصاءات” أكثر من ثلاث ثوان). وهذا يؤكد على أهمية تبسيط تصميم موقعك لتحقيق الأداء الأمثل. وفيما يلي بعض النقاط الرئيسية التي يجب مراعاتها:

تقليل العناصر غير الضرورية: يمكن أن يأدي وجود عدد كبير جدا من الرسومات والأنيميشن إلى إبطاء وقت التحميل.

تحسين الصور: تستهلك الصور عالية الدقة نطاقا أكبر، لذا تأكد من أن حجمها مناسب دون المساس بالجودة الخاصة بها.

تصغير ملفات الأكواد: المسافات أو الأسطر أو التنسيقات غير الضرورية يؤدي إلى إبطاء الموقع. سيساعد تصغير الكود بشكل جيد إلى تقليل الثقل على موقعك وسيساعد على تسريعه. وإذا كانت لديك مهارات في البرمجة، فيمكنك ربح المال منها أيضا.

ذو صلة: كيفية إنشاء تطبيق وطرق ربح المال منه.

لا يطال تحسين سرعة موقعك ومدونتك زوارك وعملائك الحاليين فقط، بل سيساعد على جذب زوار أكبر طالما تمتلك تجربة مستخدم جيدة وتصنيف متقدم على محركات البحث.

2. قوة وجودة المحتوى

بالإضافة إلى أهمية سرعة الموقع وتحميله، هناك جانب مهم آخر يؤثر على الأداء في الويب وهو المحتوى الخاصة بك. يتحكم المحتوى الملائم والجذاب بشكل كبير في مقدار الوقت الذي يقضيه الزوار على موقع الويب الخاص بك وما إذا كانوا سيعودون أم لا.

هل هنالك شيء آخر غير المحتوى يجذب الزوار إلى المواقع؟ بالتأكيد لا، فكل موقع كيف ما كان يمتلك المحتوى الخاص به. وهو ما يتحكم في نوع الفئات التي تزور موقعك.

فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في تحسين تجربة المستخدم في ما يتعلق بإستراتيجية المحتوى الذي تقدمه:

الصلة: قدم معلومات قيمة تحل المشكلات أو تجيب على الأسئلة المتعلقة باحتياجات جمهورك.

الجودة (الجودة أكثر من الكمية): يعد إنشاء وتقديم محتوى عالي الجودة ركيزة أساسية تساعد على بناء المصداقية والموثوقية مع المستخدمين والزوار ومحركات البحث على حد سواء.

استخدم الوسائط المتعددة بذكاء: تعمل مقاطع الفيديو والرسوم البيانية والصور على إثراء تجربة المستخدم إذا تم استخدامها بحكمة. فمن الصورة والريوم البيانية يمكن إستخراج الكثير من المفاهيم، والفيديو مفضل أكثر من القراءة، لكن يجب الحذر وعدم المساس بسرعة الصفحة أو تقديم وسائط ضعيفة أو لا صلة لها بالمحتوى.

يؤدي إنشاء تجربة مستخدم إيجابية إلى تعزيز ولاء وثقة الزوار والعملاء مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات التحويل (من نتائج البحث إلى موقعك). وهو أمر بالغ الأهمية لزيادة أرباحك.

3. تحسين محركات البحث أو السيو (SEO)

يعد تحسين محرك البحث (SEO) أمرا مهما لزيادة ظهور موقع الويب الخاص بك في نتائج محرك البحث، وبالنتيجة المباشرة له جذب المزيد من الزيارات.

فيما يلي بعض أفضل الممارسات لتحسين السيو الخاص بك:

استخدم الكلمات الرئيسية ذات الصلة: يجب دمجها بشكل طبيعي في المحتوى الخاص بك. ففي نهاية المطاف، تعمل هذه الكلمات على ربط المستخدمين بموقعك.

إنشاء روابط خلفية عالية الجودة: تعمل على ترسيخ المصداقية وتحسين تصنيفك على محركات البحث مثل جوجل.

ضمان إمكانية الوصول إلى الموقع: يجب أن يكون الوصول إلى مواقع الويب متاحا لكل من الزوار سواءا البشريين منهم وحتى روبوتات محرك البحث من أجل فهرسة صفحات موقعك.

الشيء الذي يجب أن تضعه في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بالسيو وتحسينه هو أنك نادرا ما تجد أن نتائج موقعك قد تغيرت بين عشية وضحاها، حتى مع إستعمال أفضل الاستراتيجيات الممكنة.

لهذا السبب يجب عليك التحلي بالصبر حتى ترى نتائج التحسينات، (وكذلك استخدام أدوات التحليل للتأكد من أن أي تغييرات تجريها لها التأثير الصحيح المرغوب فيه).

ذو صلة: ما مقدار حركة المرور التي تحتاجها لتربح المال من جوجل أدسنس؟.

4. مراقبة مقاييس الأداء

عند الحديث عن التحليلات والبيانات، من المفيد فهم كيفية أداء موقع الويب الخاص بك حتى تتمكن من اتخاذ قرارات تعتمد على البيانات من أجل تحسينه من كافة النواحي، وليس فقط فيما يتعلق بالسيو. وهذا يعني مراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية المحددة بشكل منتظم والتي تؤثر بشكل مباشر على أداء موقعك وإلى جانبها تطور كمية أرباحك.

في هذا الصدد قم بالإنتباه إلى الجوانب التالية:

معدل الارتداد: يمكن أن تشير النسبة المئوية للزائرين الذين يغادرون بعد مشاهدة صفحة واحدة فقط إلى ما إذا كان المستخدمون يجدون المحتوى الخاص بك مفيدا لهما أم لا.

وقت تحميل الصفحة: يشير هذا إلى الوقت الذي يستغرقه تحميل صفحة الويب بالكامل؛ ومن الناحية المثالية، ينبغي أن يكون هذا أقل من 3 ثوان.

معدل التحويل: يعبر عن عدد زيارات الموقع التي تؤدي إلى الإجراءات المطلوبة مثل تقديم النماذج أو شراء المنتجات.

يتيح لك تتبع هذه المؤشرات الرئسية الحصول على رؤى مفيدة حول سلوك المستخدم وتفضيلاته. يقودك هذا نحو تحسين الاستراتيجيات التي تعزز تجربة المستخدم ومن بعدها هوامش أرباحك.

ذو صلة: أفضل 10 طرق لزيادة أرباحك على جوجل أدسنس.

خاتمة:

عليك أن تأخد تفاصيل أداء موقع الويب او المدونة الخاص بك وربحيته بشكل جدي، إذا كنت تريد التحرك في الاتجاه الصحيح. يمكن تلخيص كافة ما سبق في ضرورة إمتلاك محتوى يرغب فيه الناس (عليه طلب من فئة جيدة منهم)، إذا كنت تكتب المقالات أو حتى إن كنت لا تكتبها فيجب الإهتمام بالسيو والكلمات الرئسية، مع ضرورة خفة وسرعة موقعك وصفحاته أثناء التحميل.

وأخيرا، عليك أن تدخل ضمن ما قد نسميه عملية إصلاح شاملة لموقعك مع الأخذ في عين الإعتبار إمكانية طول المدة التي قد تستغرقها النتائج في الظهور. ولكن إذا تم كل شيء على النحو الصحيح فستبلغ الغاية التي تريدها.

ثم إقتباس معلومات من مصادر ثم تظمينها داخل المقال (صورة النقود في الضورة من موقع فريبيك).

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *