هل شراء الترافيك او حركة مرور موقع الويب آمن لجوجل أدسنس؟

هل شراء الترافيك او حركة مرور موقع الويب آمن لجوجل أدسنس

يعتبر العمل ببرنامج جوجل أدسنس على المدونات والمواقع الإلكترونية واحد من أهم الطرق الأولى التي يبدأ بها العديد من المدونين في تحقيق الدخل من مواقعهم.

يتطلب منك هذا البرنامج الغني عن التعريف إستيفاء بعض الشروط البسيطة، ومن ثم إرسال طلب إلى جوجل من أجل مراجعة موقعك، ثم قبولك او رفضك في حالة وجود مشكل ما.

* لقد سبق وأن تحدثنا عن هذا جوجل أدسنس في عدة مقالات سابقة (يمكنك الإتطلاع عليها)، لذا سنتفادى التعريف به وشرحه مرة أخرى.

يمكن لبعض المواقع الكبيرة، التي تعمل باستخدام AdSense وحده، أن تجني مبالغ مالية وأرباح كبيرة. وينتهي الأمر بمواقع آخرى ومعهم أغلبية المدونين الآخرين الذين بدأوا للتو، بجني بضعة سنتات أو بضعة دولارات شهريًا، وقد يقررون أن الأمر لا يستحق بدل مجهود إضافي عليه ثم يضعون الإعلانات جانبا.

فما سبب قلة الأرباح يا ترى؟

إذا ثم إلقاء نظرة على التحليلات والبيانات الخاصة بالمدونة او الموقع فسيكون السبب الوحيد لعدم حصولهم على أرباح جيدة من الأدسنس هو قلة عدد الزيارات. إذ من غير المنطقي أن تحقق مدونة صغيرة يزورها بضع مئات من الزوار شهريا مبالغ جيدة حتى ولو كان معظمهم ينقرون على الإعلانات.

ومع معرفة هذا السبب الرئيسي قد يقرر أصحاب هذه المدونات القيام بشراء حركة المرور او الترافيك.

هل من الآمن شراء الزيارات للمواقع التي تستخدم الأدسنس؟ وهل ستعرض حسابك في AdSense للخطر، أم أنك ستجني بهذه الطريقة أرباحا جيدة؟

هل شراء الترافيك والزوار للموقع آمن من أجل الربح من جوجل أدسنس؟

هل شراء حركة مرور موقع الويب او المدونة آمن لجوجل أدسنس؟

سنفترض أنك ترغب بشرائها، وسنقدم لك بعض النصائح والأمور التي ستفيدك:

تجنب حركة المرور السيئة والرخيصة

هناك العديد والعديد من الشركات والأفراد والجهات الذين ستتوصل إليهم ويعرضون خدمات بيع حركة المرور. حتى أن بعضهم قد يقدم ضمانات بأن الزيارات والترافيك الخاصة بهم آمن بنسبة 100% في ما يتعلق بالأدسنس! (هل يمكنك تفويت صفقة مقابل آلالاف من الزيارات)، أحيانا، إذا كان الأمر يتعلق بعملك مع AdSense وأنك تجني أرباحا أكثر كلما زاد عدد الزوار، فقد لا ترغب في تفويت هذا العرض.

يمكنك الحصول على آلاف الزيارات من فايفر لمدة شهر، أو على عشرات الآلاف من المواقع الأخرى الأكثر تكلفة قليلا.

لكن، المشكلة هنا هي أن حركة المرور هذه سيئة، وقد يكون حوالي 99% منها سيأتي من البرمجيات والربوتات. ماذا يعني هذا، ببساطة هذه المواقع التي تقدم لك عروض الزيارات ستقوم بإستخدام برامج ما (او برامجها الخاصة) لتوليد وإنشاء تلك الزيارات.

إن حركة الترافيك المستندة إلى البرامج لا قيمة لها وعلى كل الأحوال ستتضرر من جميع الجهات.

أولا، الأرباح تعتمد على نوع الإعلانات الظاهرة للزوار، ورأيتهم لها والتفاعل معها (مشاهدتها والنقر عليها) أثناء تصفحهم لموقعك. وهذا ما لا أظن أن برامج الربوتات ستفعل ذلك، إذا (لحد علمي) تدخل هذه البرامج إلى موقعك وتغادره خلال ثواني او أقل. وقد لا يظهر الإعلانات خلال هذا الوقت.

ثانيا، ظهور الإعلان يعتمد على نشاط بحث وإهتمام الزائر والمعلومات التي تجمعها جوجل عن المستخدمين، بالإضافة إلى نطاق إستهداف المعلنين. وهذه العوامل وأكثر تأثر على سعر النقرة والظهور لكل إعلان. فهل هنالك نشط بحث او إهتمام لهذه الربوتات؟

ثالثا، جوجل تحاول حماية المعلنين من برامج الربوتات، ومن النقرات الغير شرعية.

* حركة المرور السيئة هذه في الأساس لا تساعدك في الربح، ولا يتم النقر على إعلاناتك، ما عدا إذا قمت بتوجيهها إلى تلك الإعلانات من أجل النقر عليها. لكن في هذه الحالة أرى أن مصير حسابك هو الإغلاق بسبب انتهاك شروط خدمة الأدسنس.

تجنب حركة المرور المتواضعة باهظة الثمن

من الجدير بالذكر أنه قد توجد طرق او جهات تقدم لك زيارات حقيقية من أشخاص حقيقين. (كمثال موقع ما يقدم أرباح زهيدة لنشطائه مقابل القيام ببعض الخدمات ومن بينها زيارة المواقع وقضاء وقت بداخلها).

في أحد المواقع الأجنبية وجدت فقرة:” الفكرة هنا هي أنك بالتأكيد تحصل على زيارات حقيقية، حتى لو كانت تلك الزيارات منخفضة الجودة. ربما تدفع مقابل قيام مجموعة من الأشخاص في بنغلاديش بزيارة موقعك، أو قد تدفع مبالغ زائدة مقابل قيام أشخاص في الصين بنفس العمل. وفي كلتا الحالتين، أنت لا تبيع لهم منتجاتك الخاصة (إذا كانت لديك) لكن كل ما تفعله هو الحصول على نتائج أكثر شرعية لإعلانات أدسنس الخاصة بك.”.

المشكلة هنا أنك في الطريقة السابقة تدفع مال قليل مقابل زيارات منخفظة الجودة بل وقد لا تزيد من أرباحك شيئا. بينما في هذه الطريقة تدفع مبلغا أكثر، ورغم أن هذه الزيارات قد تكون ذات طابع شرعي إلا أنها ذات جودة منخفظة.

كمثال: قد تحصل على 10000 زيارة صالحة وتكسب بضعة دولارات، ولكن ما الفائدة إذا أنفقت 100 دولار للحصول عليها؟ إذ أصبحت التكلفة أكبر من العائد.

* يجدر الإشارة إلى أن شراء زيارات هدفها الأساسي هو النقر على الإعلانات، إلى حد علمي يعتبر أمرا مخالفا وقد ينتهي بك الأمر بإغلاق حسابك (جوجل لا تلعب عندما يتعلق الأمر بسمعتها وحقوق المعلنين).

ذو صلة: ما مقدار حركة المرور التي تحتاجها لتربح المال من جوجل أدسنس؟.

هل شراء حركة المرور المشروعة أمر جيد؟

في منشور في صفحة مركز المساعدة التابع لجوجل، بعنوان “في حال رغبت في شراء زيارات إلى موقعك” يقول:

“لك مطلق الحرية في الترويج لموقعك بأية طريقة تتوافق مع سياسات البرنامج. إلا أن ناشري AdSense يتحملون المسؤولية في نهاية المطاف عن الزيارات التي تصل إلى إعلاناتهم. وبالتالي، إذا اخترت الدخول في شراكة مع خدمة تابعة لجهة خارجية بغرض زيادة عدد الزيارات إلى موقعك، فمن الضروري أن تراقب تقارير حسابك عن كثب لقياس مدى تأثير كل مصدر على زيارات الإعلانات.”

بمعنى آخر، لا يهتم جوجل إذا كنت تشتري حركة الترافيك، طالما أنها زيارات شرعية. تعد الدفع بالنقرة (PPC) هي الطريقة الأساسية لشراء حركة الترافيك المشروعة، على الرغم من أن هنالك بعض الخدمات عالية الجودة والتبادلات الإعلانية أخرى.

المهم هنا هو أنك تدفع المال مقابل زيارة الأشخاص لموقعك. فهو في الأساس مثل إنشائك لحملة إعلانية على الفيسبوك او غيره.

نقاط مهمة اخرى:

– يجب ألا تشتري زيارات تتضمن نقرات أو مرات ظهور غير صالحة، بدءا من النقر على إعلاناتك إلى استخدام برامج آلية للنقر على إعلاناتك.

– لا يجب عليك شراء الترافيك بطريق ملتوية او مخادعة.

– لا يجوز لك شراء الزيارات مع توقع وجود مستخدمين هناك للنقر على إعلاناتك.

– يجب ألا تقدم تعويضا مقابل النقر على إعلاناتك.

– لا ينبغي عليك جذب النقرات إلى روابط الأدسنس في رسائل البريد الإلكتروني العشوائية أو غيرها من طرق التواصل والاتصالات غير المرغوب فيها.

ذو صلة: 10 أمور يجب الإهتمام به قبل التقديم على جوجل أدسنس.

تجنب دفع مبالغ زائد مقابل حركة الPPC

عند الحديث عن حركة مرور PPC (الدفع لكل نقرة)، فهي تواجه نفس المشكلة التي تواجهها أي وسيلة أخرى لشراء حركة ترافيك مشروعة. من الصعب الحصول على الدفع لكل نقرة (PPC) بشكل صحيح، ومن السهل للغاية أن تنفق أكثر مما ينبغي على هذه الزيارات. يعد تحديد ميزانية معقولة والعمل على تحسين التحويلات، النسخة الإعلانية، الاستهداف مهارات أساسية يجب تعلمها في هذا السياق.

جزء كبير من نجاح طريقة الدفع لكل نقرة (PPC) هو تعلم النظام الذي تستخدمه ومعرفة الأشخاص الذين تريد التواصل معهم. جزء كبير آخر هو مراقبة كل جانب من جوانب إعلاناتك وأدائها، من أجل معرفة أفضل الطرق لتحسينها. الجزء الثالث، بالطبع، هو إجراء تلك التحسينات والتعديلات بطريقة جيدة.

خاتمة ونصيحة:

من جهتي لا أحبد فكرة شراء الزيارات، لأنها في الأساس وكما سبق ذكره: إما أنها تتولد بإستخدام برامج ربوتات، أو تكون ضعيفة الجودة، أو تكون التكلفة أكبر من العائد. ولو كانت هذه الزيارات تستهدف النقر على الإعلانات، فذلك وحسب رأيي وداعا لحساب الأدسنس الخاص بك.

لكن هنالك طرق أفضل لزيادة حركة المرور نحو موقعك او مدونتك، وهي من خلال إنتاج محتوى عالي الجودة والتركيز مع إستيفاء متطلبات السيو، مع نشر أكبر قدر ممكن من المقالات الإحترافية والعالية الجودة.

كما ولا يوجد مشكل في الترويج لمحتواك على تطبيقات ومواقع السوشيال ميديا، مع عدم تحفيز المستهدفين للنقر على إعلاناتك.

يمكنك معرفة المزيد حول الأدسنس وزيادة الأرباح، مع طرق ربح أخرى، من خلال تصفح موقعنا.

ذو صلة: أفضل 10 طرق لزيادة أرباحك على جوجل أدسنس.

* تم إقتباس العديد من المعلومات من مصدر خارجي مظمن في النص.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *