لماذا يحتاج موقع الويب الخاص بك إلى مدونة؟

لماذا يحتاج موقع الويب الخاص بك إلى مدونة؟

فيما مضى كانت المدونات بمثابة مذكرات على الإنترنت لمستخدمي الإنترنت لمشاركة أفكارهم ومشاعرهم، وفي بعض الأحيان، هواياتهم ومغامراتهم ورحالاتهم وغيرها.

وفي حين أن بعض الأشخاص لا يزالون يستخدمونها لهذا الغرض، فقد أصبح للمدونة ميزات أخرى جعلت أفرادا وشركات يندفعون إليها لإستخدامها إلى جانب مواقعهم.

* لقد سبق وأن أشرنا أكثر من مرة في عدة مقالات إلى إستخدام المدونة لوحدها من قبل الأفراد كوسيلة لنيل بعض المكتسبات مثل الربح (يمكنك البحث في موقعنا). أما هذه المرة فسنتحدث عن إستخدامها إلى جانب الموقع الإلكتروني.

بدخول الإنترنت إلى حياتنا وإزدياد أهميتها في عدة مجالات على رأسها الإقتصاد. أصبحت العديد من الشركات (إن لم يكن كلها) على دراية كبيرة بأهمية إمتلاك المدونة على مواقعها الإلكترونية لأسباب عديدة. وسنقدم بعض هذه الأسباب في شرحنا هذا.

لماذا يحتاج موقع الويب الخاص بك إلى مدونة

إمتلاك مدونة للموقعك الإلكتروني

مهمة الكتابة والوقت

بعد أن تنتهي من إنشاء مدونتك يجب أن تبدأ في كتابة وإنشاء محتواك ونشره. فالمحتوى هو السبب الذي سيجعل الناس يقدمون على زيارة مدونتك وتصفحها.

إذا كنت تمتلك شركة حديثة وغير معروفة او بدأت في تقديم خدمة على موقعك فلا تتوقع أن يقبل عليك الزوار دون القيام بحملات إعلانية على شبكة الإنترنت و تطبيقات السوشيال ميديا. هنا أنت من يقوم بإصال محتواك إلى الآخربن.

لكن ومع المدونة فالأمر عكس ذلك، إذ أن الزوار هم من يأتون إليك للإتطلاع على ما تقدمه. كيف ذلك؟

بإختصار سيكون المحتوى الذي تقدمه عبارة عن مقالات تكتبها ولها علاقة بنوع مجال شركتك أو مؤسستك أو الخدمة التي تقدمها على موقعك أو بالتحديثات المرتبطة بها. بعد الإنتهاء من كتابة أي مقال ستقوم بنشره، وسينشر تلقائيا على الإنترنت. ماذا بعد ذلك؟

يبحث الناس على شبكة الإنترنت عن ما له علاقة بما تنشره، وفي حالة بروز مقالاتك بين نتائج محرك البحث، يقومون بزيارة مقالتك. 

الشيء الذي قد يشكل صعوبة لدى العديد من الشركة هو الجمع بين عملهم وكتابة المحتوى، فقد لا يمتلكون الوقت لفعل ذلك. فما الحل إذن؟

الحل سيكون بمثابة تخصيص جزء من وقتك لكتابة هذا المحتوى، أو بتكليف شخص آخر ذو كفاءة لكتابته، سواء موظف او عامل لديك او شخص آخر تزوده بالمعلومات الضرورية ليكتب هذه المقالات لك، (دون أن ينقل المعلومات لطرف منافس).

ذو صلة: 4 نصائح للرفع من أداء مدونتك وموقعك الإلكتروني لتحقيق أرباح أكبر.

زيادة حركة المرور أو الترافيك (الزوار)

كما وسبق ذكره أعلاه، فإن إمتلاك موقع ويب لعملك او خدمتك أو شركتك لا يضمن لك الحصول على زوار أو عملاء. بل ومن الممكن ألا تحصل حتى على زائر واحد دون الترويج لموقعك وما تقدمه عبر وسائط ووسائل مختلفة. وهذا كذلك لا ينتظر منه توفير تدفق ثابت للزوار او ما يعرف بحركة المرور أو الترافيك.

وهنا يبرز دور المدونة والمحتوى الذي تقدمه وجودته. وكما سبق ذكره، فظهور مقالات مدونتك للناس أثناء بحثهم على شبكة الإنترنت، سيوفر لك مصدر جيدا للزوار الذين سيستمرون بزيارة مقالاتك طلاما أنها تتصدر نتائج الصفحات الأولى على نتائج محرك البحث (وهنا ضرورة الإعتناء بسيو مقالاتك).

تحويل حركة المرور إلى زوار أو عملاء لموقعك

بوصولنا لأنك ستتحصل على زوار وقراء لمقالاتك التي تظهر في مراكز متقدم على محرك البحث. يأتي ضرورة إمتلاك إستراتيجية جيدة لضمان تصفحهم موقعك (مع العلم أن المدونة هي قسم فرعي في موقعك وليست موقع منفصل).

الجيد هنا أنهم بوصلهم من بحثهم إلى مقالاتك فهم دخلوا إلى موقعك فعلا، لكنهم لم يصلوا بعد إلى واجهته أو القسم الذي تعرض فيه أعمالك أو خدماتك أو ما تريد للأخرين معرفته عنك أو نشاطاتك.

كرائد في مجالك فربما ستملك إستراتيجيات أفضل مما قد أطرح عليك. لكن، يمكنك إضافة صورة أو شرح مختصر لما تقدمه في الشريط الجانبي للمدونة، أو تشير إليه داخل المقال مع وضع رابط مباشر يأدي إليه.

لكن على العموم فأنت تقدم على المدونة محتوى يطابق الغرض الرئيسي لموقعك وبالتالي يمكنك دائما الإشارة إلى خدماتك. ويجب أن تكون جيد في شرح هذه الخدمات لتتمكن من تحويل الزائر إلى عميل.

بناء العلاقات

بناء العلاقات مع العملاء الجدد لا يحدث بين عشية وضحاها. إنهم لا يعرفونك أنت ولا فريقك أو منتجاتك وخدماتك. ومع ذلك، تمكنك المدونات من تكوين علاقات متبادلة المنفعة. بمجرد ترك قسم التعليقات في منشورات مدونتك مفتوحا وتشجيع المحادثات، قد تتمكن من التفاعل مع القراء الذين قد يصبحون عملاء مخلصين (في حالة ما كان ما تقدمه مميز وذو جودة ومناسب لهم).

المزيد من محتوى وسائل التواصل الاجتماعي

تحظى وسائل التواصل الاجتماعي بشعبية كبيرة فيما يتعلق بأغراض التسويق، ولكن ليس من السهل دائمًا معرفة ما ستقوله وكيفية التعامل مع عملائك على العديد من المنصات المختلفة. عندما تقوم بإنشاء منشورات مدونة، فلن يكون لديك شيء مثير للاهتمام لجذب انتباه متابعيك فحسب، بل ستوفر أيضا رابطا مباشرا إلى موقع الويب الخاص بك لتحقيق مبيعات محتملة او للغاية التي تريدها.

يمكن أن تكون المواضيع المثيرة للاهتمام والحديثة ذات الصلة بما تقدمه من بين الخيارات الأكثر ملاءمة لمواصلة الحصول على زوار او لزيادة أعدادهم.

ذو صلة: كيفية إنشاء مدونة وطرق الربح من التدوين.

خاتمة:

هذه كانت بعض أهم الميزات في إمتلاكك لمدونة، وستلاحظ أنها دائما تنساق وراء كونها وسيلة للحصول على زوار وعملاء أكثر، ولها دور في ترسيخ علامتك وإسمك في المجال الذي تنشط فيه.

* بعض المعلومات من مصدر مضمن في النص. أيقونات الصورة من موقع فريبيك.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *